شبكه منتديات المعاليا

منتديات المعاليا
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
التحيه لأهلنا المعاليا في كل بقاع السودان والعالم اجمع,,وهذه دعوه للمشاركه والتفاعل
التحيه لاهلنا في كردفان وعديله وابوكارنكا وكليكلي ابوسلامه

شاطر | 
 

 نبذه عن تاريخ المعاليا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 07/06/2013

مُساهمةموضوع: نبذه عن تاريخ المعاليا   السبت يونيو 29, 2013 12:38 pm


المعاليا في السودان
المعاليا من القبائل العربية التي هاجر أسلافها الي السودان من صعيد مصر . وهي تنتسب الي قيس عيلان بن مضر بن معاوية وينتهي نسبها في معد بن عدنان . وفي صعيد مصر يعرف هذا الفرع الرئيسي من فزارة التي ينتسب اليها المعاليا في السودان يعرف هذا الفرع في الصعيد بالمعاقيل أو المعاقلة . ويوجد بعض منهم اي من فزارة التي ينتسب اليها المعاليا في سنورس وملوي ودمياط وبعض مدن صعيد مصر . وتجمع فزارة في مجموعتها خمس قبائل في شمال كردفان والبعض الاخر في جنوب دارفور ,وهي :- المعاليا – الزيادية – البزعة – بني جرار – الشنابلة ودار حامد .

قبيلة المعاليا
جاء في كتاب تاريخ واصول العرب بالسودان لمؤلفة الفحل الفكي الطاهر ص91 ان فبيل المعاليا من فزارة بن شيبان بن محارب بن فهم بن عمرو بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار جد النبي صلي الله عليه وسلم وأن المعاليا كغيرهم من بطون قيس عيلان قد كانوا اوائل القبائل العربية التي دخلت السودان وقال المسعودي في كتابه مروج الذهب ان جماعة من المسلمين الاوائل قد سكنوا معدن الذهب وبلاد العلاقي وعيذاب وان فزارة من أولئك الذين جاءوا حملة للإسلام منذ فجره الأول بالسودان وإلتزموا بنشره وتعليمه لغيرهم وأن هنالك موضعا بارض المعادن يقال له رحم كانت به مضارب قبائل بليوجهينة وفزارة وغيرهم وجاء في كتاب كتاب قلائد الجمال للقلقشندي رويات في شأن عرب البحرين وعلاقاتهم الموغلة في القدم مع إقليم البجة وعدد قبائل منها فزارة ويقال المعاليا انهم في فزارة ينتهي نسبهم الى سهيلة وسهل بن حامد الأفزر الذي انجب حامد معالي جد المعاليا وعريف جد العريفية ومجنون جد المجانين وزياد جد الزيادية وجرار جد الجرارية ومسلم جد المسلمية وقوية جد اولاد قوي وفرح جد الفراحية وهيان جد الهياتين وقد نسب بعضهم المجانين الى المسلمية اي انهم فرع من المسلمية وليس اخوة لهم.
هذا وقد صارت فزارة عدة قبائل تحفظ انسابها وفروعها التي توزعت إلى مناطق كثيرة من السودان يقول المعاليا ان اولاد حامد الأفزر جاءوا عم طريق مصر فسكنوا اولا جنوب دنقلا ثم تفرقوا حيث واصل المعاليا الى ان حطوا الرحال بشمال كردفان ومعهم الزيادية ثم عبروا حتي وصلوا تونس ثم بدأوا رحلة العودة حتي دارفور وإِستقروا اولا شمال الفاشر حيث إتصل زعيم الزيادية وزعيم المعاليا بسلطان الفور, وكان يومها السلطان حسين والد السلطان محمد الفضل الذي أكرم وفادهما وهناك رواية تتواتر عند المعاليا وهي أن سلطان الفور قد اهدي زعيم المعاليا خادمة مرصعة بالذهب واهدي زعيم الزيادية جبة مصنوعة من الجوخ الاحمر وفي الطريق وهما عائدان قال الزيادي للمعلاوي هل نتبادل الهديتين فوافق المعلاوي – فلما وصلا الديار افهم الزيادية زعيمهم ان الذي قبلت به من تبادل يعني السلطة والامارة ورمزها كسوة الشرف قد فاز بها زعيم المعاليا فعندها طلبوا من المعاليا رد الجبة فرفضوا فحدثت المشاحنات حول مناهل المياه وهي حكاية طويلة اشتهر من خلالها فاس المعاليا ولقبه (الشافنة بدرقته وسيفه) ثم إفترق المعاليا والزيادية حيث استقروا بقوزهم المعروف بقوز المعاليا شرق مدينة الضعين ثم انتشروا في جنوب دارفور ثم هاجر كثير منهم الى كردفان وتعتبر مدينة التبون بولاية غرب كردفان احدي معاقل المعاليا بكردفان هذا وقد ذهب بعض معمري المعاليا ان فروعا منهم اشراف حسينيون وقد وجدت اشجار انساب عند عدد منهم تتفق وشجرة نسب الاشراف التي ذكرت سابقا في باب الحديث عن الاشراف وقد اطلعني احدهم على مخطوط قديم يؤكد نسب معاليا مدينة التبون وفروعا اخري من المعاليا االى الاشراف الحسينيون وهو امر يصرون عليه بما لديهم من وثائق تجبرك على احترام حجتهم وقوتها.
فروع المعاليا
من اهم بطون المعاليا: الخوابير وام كريم والمعاقلة ولهذه البطون فروع وخشوم بيوت كثيرة منها العقاربة وهم عادة رعاة ابل يقمون في كليكلي ابو سلامة بجنوب دارفور وكانت حاضرة المعاليا في القرنين الثامن والتاسع عشر ومن بطون المعاليا الرمضانية وحبيش .وام كريم منهم دار الحرة ودار الخادم واولاام جمعة ومنهم العبادية والعلايقة والخوابير الحمر وغيرها من الفروع يضيق الحيز عنها تكون في النهاية مجتمع المعاليا الذي يمتاذ بالتعاضد والتالف ودعوة كل من ياتيهم الى الانضمام الى القبيلة ويجد السعة والترحاب به فتوسعت قبيلة المعاليا.
ذكر البروفسور يوسف فضل في كتابه تاريخ السودان ان جموع القبائل العربية من جهينة وفزارة كانوا اهم الداخلين من مصر بمحازة النيل وتوجهت مجموعة منهم غرباً من موقع بالقرب من منحي النيل في الدبة اتجهوا الى شمال دارفور وكانت المعاليا من اكبر بطون فزارة وهي تدخل دارفور حيث كانت منطقة جنوب ودعة مقراً لهم ثم وصلوا غرباً الاضية الحالية.
والمعاليا موجودون في شرق السودان وتوجد حالياً مجموعات مهنم في وسط قبائل البشارين وفروع اليجة الاخري وعلى ضفاف النيل الازرق والنيل الابيض وفي شمال جبل اولياء وشرق النيل ونسب البعض ان قبائل العقليين المقيمين بود الحداد هم جزء من قبائل المعاليا الذين اشتقروا قديماً هناك كذلك توجد مجموعة من المعاليا غرب الفاشر بمنطقة (كوبي) وهناك المعاليا بالحمادي وابوزبد والدلنج ورشاد بجنوب كردفان والمعاليا بجنوب النيل الازرقبمنطقة
سنجة وفي منطقة قيسان وفي شمال الابيض بام كريدم.

نظام الحكم:
يسيطر المعاليا علي ارضهم ارثا متوارثا في نظام اهلي اساسه شيخ القرية فعمدة خشم البيت فالناظر او شيخ القبيلة ، يساعدهم في ذلك ما يعرف بالدمالج والمناديب الذين تنحصر مهامهم في جمع الديات ومتابعة قرارات الصلح بين القبائل .
فالشيخ في القرية مسئول ووارث للارض التي تحدها حدود القرية وله كامل الصلاحية وفق العرف لتمليكها مؤقتا للمستثمرين من الزراع والعمار وعليه حفظ الامن والنظام في القرية وفض النزاعات .
أما العمدة فهو صاحب الدائرة الاوسع التي تكون مسئولة عن خشم البيت او الفخذ او مجموعة البطون ،وهو مسئول عن الضريبة والزكاة وفض النزاعات بين جماعته واي جماعة اخري وهو حلقة الوصل بين جمهوره والناظر والمحلية التي يتبع لها .
اما الناظر فهو القيادة الشعبية المختارة من قبل رجالات القبيلة . ودور الناظر هو قيادة القبيلة في جميع المحافل وفض النزاعات بينها وبين غيرها من القبائل ، والنظر في القضايا التي تنشأ بين مواطنيه والحكم فيها وفق الحكم الساري والقانون .
زعامة المعاليا :
منذ قبام مملكة الفور في عهد السلطان سليمان الاول (1445-1476 ميلادية) ، تقلد مهام الالقيادة في القبيلة ثلاثة عشر شيخا وناظرا وهم:
- السلطان حبيب الله.
- احمد ود سليمان .
- صافب النور ساغة .
- علي ود حجير .
- محمد علي ابو سلامة .
- جاسر صندوق .
- جلي جاسر .
- دوداو ود سرار (ابو ام خميس) .
- نورين دوداو .
- آدم دوداو .
- عبد الله حنيطير .
- احمد خسن الباشا .
- ثم الناظر الحالي ادم الشريف سالم الذي تم اختيارة من قبل القبيلة تعد وفاة شيخها المجاهد الاستاذ / احمد حسن الباشا رحمه الله في مايو 2002 .
موطنهم الحالي :
المنطقة التي تضم محافظة عديلة بولاية جنوب دارفور ، وهم يجاورون الرزيقات من ناحية الشمال الشرقي ، وقبيلة البرتي من الناحية الجنوبية وقبيلة المسيرية من ناحية الشمال وقبيلة حمر من ناحية الغرب .
والمعاليا من القبائل المستقرة ، العاملة بالزراعة وتربية الحيوان وقد ساعدها الاستقرار في أخذ النصيب المناسب في التعليم الجامعي وفوق الجامعي ، اذ لدي قبيلة المعاليا ما يزيد عن الفي خريج وطالب جامعي الان في مختلف التخصصات . ومحافظة عديلة التي تشرف علي شئونهم مع سائر المواطنين بالمنطقة تعتبر من المحافظات او المحليات الوليدة التي تسير بخطي مقدرة نحو التنمية والاستقرار . حيث توجد بها ابار البترول في شارف والزرقة ام حديدة وما زالت الحفريات والبحوث جارية داخل حدود المحافظة . وهي من المحليات المنتجة لأهم الحاصلات في السودان [الفول السوداني – حب البطيخ بمختلف درجاتة الدخن والصمغ العربي]،اضافة الي انتاج الضان المهجن والحمري الصالح للتصدير والابقار والماعز والابل بمستويات مقدرة .
ويشكل المعاليا 90% من السكان في دائرة هذه المحافظة . وعلاقة المعاليا بجيرانهم من قبائل جنوب دارفور حميدة عدا علاقتهم بالرزيقات التي ساءت في السنوات الاخيرة بسبب النزاع في الادارة الاهلية . وديار المعاليا الحالية هي موطنهم الذي استقر فيه اجدادهم منذ القرن الخامس عشر الميلادي أي حوالي 1445ميلادية بداية تاسيس مملكة الفور
التراث
احتفظ المعاليا بتراث غني بالاعراف والعادات والتقاليد العربية الاصيلة في مختلق المجالات في العلاقات الاجتماعية وفي التراث الشعبي المتمثل في الغناء والرفص والاحاجي والقصص الشعبي . فمن عاداتهم حتي اليوم تزويج البنت لابن عمها الاقرب فالاقرب، ونصرة المستغيث بالفزع والحمية القبلية .ولهم عادات طيبة في الكرم واستقبال الضيف يقف شاهدا عليها حتي اليوم الضرا والمنزلة ومجلس الحودية . وهم من القبائل التي لها اسهام في المجال الديني والاجتماعي والسياسي فمشهود لهم بافامة خلاوب القران ، ولهم مشايخ مشهودون قبل المهدية وبعدها ، ولازالوا يحتفظون بالخلاوب في قراهم لتليم القران .
أما في مجال الاغاني والرقصات الشعبيةفلهم رقصة التونچة وهي اشبه بالدبكة اللبنانية ،يقول بعض شعرائهم فيها :
تلي القرن با مصربة كفاحب تمام عشان الحرية
ويقول اخر :
نحنا الجوخ الشنداوي فوق الماس قمر ضاوي
وهنالك رقصلت وافدة علي القبيلة مثل القندلة والطمبور اكتسبها المعاليا من جيرانهم من القبائل الاخري. ومن اعظم رقصاتهم الجماعية التي تعبر عن الحماسة والشجاعة و الفروسية جدي البريم وهي رقصة مشتركة بين الرجال والنساء ، الرجال في صف والنساء في صف ويتم فيها تبادل المحاسن والمكارم والخلق الرفيع .
-
(تحقيق : الاستاذ / ابراهيم حسن الباشا)
المصادر والمراجع/
- السيف والنار – سلاطين باشا.
- مذكرات ابي سن مدير دارفور الاسبق .
- روايات شهود العصر من المعمرين .
- وثيقة تاريخية مجهولة واردة من الشبخ يوسف احمد ابراهيم عن معركة السليمة .
- المعاليا والرزيقات – علي محمد ابراهيم فرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malia.sudanforums.net
 
نبذه عن تاريخ المعاليا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكه منتديات المعاليا :: منتدي تاريخ قبيله المعاليا-
انتقل الى: